جائزة البحرين للوعي المجتمعي تعلن تمديد فترة التسجيل وتقديم الأعمال حتى 15 أبريل

بناء على طلب الشباب في البحرين والخليج

أعلنت جائزة البحرين للوعي المجتمعي – التي أطلقتها هيئة تنظيم سوق العمل بالشراكة مع زين – البحرين عن تمديد فترة التسجيل وتقديم الأعمال حتى 15 إبريل المقبل، استجابة لطلب عدد كبير من الجمهور الراغبين في المشاركة للمسابقة ، التي يبلغ مجموع جوائزها 50 ألف دولار، والتي تقام تحت شعار “عاملوهم بإحسان”.

وقالت مديرة العلاقات العامة والاعلام في هيئة تنظيم سوق العمل هناء الصفار، أن الهيئة تلقت طلبات من قبل العديد من الشباب الخليجي والمقيم في دول الخليج الراغبين في المشاركة، تحث على تمديد فترة تقديم الأعمال، لاسيما من قبل طلبة الجامعة نظرًا إلى تزامن إطلاق المسابقة مع امتحانات نهاية الفصل الدراسي والأول وإجازة منتصف العام.

وأضافت أن اللجنة وفي إطار حرصها على تحقيق هدف المسابقة بتفعيل دور الشباب في التوعية المجتمعية بحقوق العمالة الوافدة في المملكة، استجابت إلى هذه الطلبات ومددت فترة التسجيل وتقديم الأعمال شهرًا إضافيًا لتنتهي في 15 من شهر إبريل 2016.

وأضافت أنه في إطار ذلك، ستبدأ بعد ذلك مباشرة عملية فرز الأعمال من قبل لجنة الفرز لتحديد مدى مطابقتها لشروط المسابقة، على أن يتم الإعلان عن الأعمال المتأهلة للمرحلة النهائية في 24 إبريل 2016، ولتنطق مباشرة مرحلة الترويج للأعمال من قبل المتسابقين المتأهلين أنفسهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي ستتزامن مع فتح باب التصويت من قبل الجمهور على هذه الأعمال من خلال الموقع الإلكتروني للمسابقة www.bahrainawards.com .

وتابعت: سيغلق باب الترويج والتصويت في منتصف مايو 2016، ولتبدأ لجنة التحكيم المستقلة بتقييم الأعمال وتحديد الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى لفئة الأفلام القصيرة، والمراكز الثلاثة الأولى لفئة تصميم وإنتاج ملصق (بوستر) إعلاني، فيما سيتم الاعلان الرسمي عن الفائزين بنهاية مايو 2016.

يشار إلى أن مجموع جوائز المسابقة يبلغ 50 ألف دولار موزعة على 7 جوائز، حيث تبلغ مكافأة المركز الأول في كل فئة 10 آلاف دولار، والمركز الثاني 7,500 دولار، والمركز الثالث 5,000 دولار، إلى جانب جائزة التميز الفني لهيئة تنظيم سوق العمل بقيمة 5,000 دولار.

كما خصصت لجنة المسابقة 10 جوائز نقدية للجمهور المشاركين في عملية التصويت على الأعمال المتأهلة يبلغ مجموعها 2,500 دولار (250 دولار لكل جائزة).

وجددت الصفار حثها الشباب البحريني والخليجي والمقيم في دول الخليج ضمن الفئة العمرية 16 – 26 سنة على المشاركة في جائزة البحرين للوعي المجتمعي (انسان) التي تنظمها الهيئة وتهدف إلى تعميم ثقافة احترام حقوق وواجبات العمالة الوافدة باعتبارها فئة هامة من فئات المجتمع، مع ضرورة تقديم الصورة الإيجابية التي تحث على “المعاملة بإحسان” دون التعرض أو الازدراء بالأديان والمعتقدات والأشخاص، مع تجنب استخدام ألفاظ غير مقبولة اجتماعيًا.

وأكدت على أن النمو في حجم العمالة الوافدة يدفعنا إلى العمل بجهد أكبر لزيادة مستوى الوعي المجتمعي بصورة أعلى في المجتمع، لتشمل جميع أفراد الأسرة، وأن نبني على المنجزات التي حققتها المملكة ودول الخليج في السنوات الماضية فيما يتعلق بتطور مستوى الاهتمام بحقوق ومشاكل هذه الفئة، وفقاً لما تؤكده العديد من الجهات المهتمة بشئون العمالة الوافدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *